هاتف HTC 10 سيأتي بBootloader قابلة للفتح, والمثير للإهتمام هو أن الضّمان سيبقى ساري المفعول حتى بعد فتحها

بالأمس تم الاعلان عن الهاتف المنتظر الHTC 10,و بهذا تمكنا من معرفة كل شيء عن الهاتف بما في ذلك المواصفات التقنية والثمن.في هذا السياق أعلنت شركة HTC أن الهاتف سيأتي بBootloader قابلة للفتح. بالتالي ان أردت فتح الBootloader الخاصة بهاتفك ما عليك سوى اتباع الخطوات الموجودة في موقع htcdev.com. المثير في الأمر هو أن الشركة قالت في بيان رسمي لها أن الضمان سيشمل كذلك هواتف HTC 10 مفتوحة الBootloader هذا يعني أنه عند قيامك بعملية فتح الBootloader لهاتف HTC 10 لن تفقد حقك في التمتع بالضمان.
!Your HTC warranty even covers bootloader unlocking on the HTC 10
For more bootloader unlocking info,visit www.htcdev.com
بهذا لن يحتاج المستخدم لشراء نسخة Developer edition بعد الأن, حيث يمكنه الأن تنصيب الCustom Roms (بما في ذلك الCustom recovery و الCustom Kernel..) في هاتفه والاستمتاع بما يتيحه نظام الأندرويد من تخصيصات بكل حرية ودون أية قيود.
تعتبر هذه الخطوة الفريدة من شركة HTC الأولى من نوعها والتي من شأنها أن تزيد الاقبال على شراء هاتف HTC 10. الذي يأتي بمواصفات راقية, تصميم مميز للغاية , أفضل كاميرا بين كل الهواتف الذكية, معالج Snapdragon 820 والذي يحظى بدعم الشركة المصنعة Qualcomm مما يفتح المجال للمطورين بالعمل على تطوير وتحسين أداء الهاتف باستمرار.
شركة HTC فاجأت الجميع بهاتف HTC 10 وبالتغييرات التي أجرتها في سياسة تعامها مع المستخدمين, كل هذا يجعل هاتف HTC 10 أفضل خيار متوفر حاليا بين كل الهواتف الذكية.
 معلومة: بما أن نظام الأندرويد مفتوح المصدر فان كل شركة تستخدم هذا النظام مطالبة بنشر الSource code الخاص بأجهزتها للعموم وهذا من شأنه أن يسهل على المطورين العمل على هذه الأجهزة وبالتالي اثراء تجربة النظام ككل.
لكن ليس هذا هو الحال مع أغلب الشركات فبعض الشركات لا تقوم بنشر الsource code الخاص بأجهزتها أو تقوم بنشره بشكل جزئي. منذ ظهور نظام الأندرويد فقط الشركتين اللتين التزمتا بهذا البند هما شركة Qualcomm و شركة TI Omap. حيث تقوم كل شركة بنشر الSource Code الخاص بمعالجاتها وتحديثه باستمرار. شركة TI أوقفت مشروع Omap (يعني لم تعد تقوم بتصنيع المعالجات).لذلك لم يبقى الا شركة Qualcomm فبجانب الأداء الممتاز الذي تقدمه هذه المعالجات فانها تحظى كذلك باهتمام المطورين والمستخدمين على حد السواء. لذلك تجدون أن أكثر الهواتف التي يتم تطوير الرومات المخصصة لها هي الهواتف العاملة بمعالجات هذه الشركة.
لذلك أنت كمشترٍ عليك اختيار الهاتف الذي يحظى بدعم الشركة المصنعة و دعم المطورين كذلك, لكي تستطيع الاستماع بما يتيحه نظام الأندرويد من تخصيصات وامكانيات. فالهاتف في نهاية الأمر هو هاردوير وسوفتوير و الاثنين يكملان بعضهما البعض.
اقرأ أيضا :